شاركنا حب لغة الضاد والسعي لنهضتها.
أبرز إسهاماتك لدعم اللغة العربية،
وبادر بالتسجيل في الجائزة التقديرية الأعلى جائزة محمد بن راشد للغة العربية في دورتها الثامنة قبل إغلاق باب التسجيل في 29 مارس 2024.

جائزة محمد بن راشد للغة العربية تخصص أكثر من 2.8 ملايين درهم جوائز للدورة السابعة

الإمارات العربية المتحدة، دبي،  2أغسطس 2023:

ضمن المبادرات التي أطلقها صاحب السّمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدّولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تديرها مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، تدعو جائزة محمد بن راشد للغة العربية الأفراد وفرق العمل والمؤسسات والمعنيين الراغبين بالمشاركة في دروتها السابعة- إلى التسجيل في موعد أقصاه 15 أغسطس 2023.

وخصصت جائزة محمد بن راشد للغة العربية، في إطار رؤيتها واستراتيجيتها لتعزيز حضور اللغة العربية وإثرائها، نحو مبلغ 2.8 ملايين درهم إماراتي (750 ألف دولار أمريكي)، توزع بواقع 257 ألف درهم إماراتي (70 ألف دولار) عن كل فئة من فئات الجائزة، التي تندرج تحت محاور التعليم، والتقانة (التكنولوجيا)، والإعلام والتواصل، والسياسة اللغوية والتخطيط والتعريب، والثقافة والفكر ومجتمع المعرفة.

وقال سعادة بلال البدور الأمين العام للجائزة: «إن جائزة محمد بن راشد للغة العربية تحمل رسالة عظيمة ودورًا مهمًا في نهضة لغتنا العربية، كما تجسد التزامنا بالحفاظ على هذا الكنز الثقافي وتشجيع المبدعين من الكتاب والأدباء والمؤسسات والمهتمين باللغة العربية على المساهمة في تقديم أفضل إبداعاتهم وإسهاماتهم اللغوية، مما يعزز دور اللغة في الثقافة والعلوم والفنون»، مضيفًا: «أن الجائزة تُعد أرفع جائزة تقديرية لجهود العاملين في ميدان اللغة العربية، أفراداً ومؤسسات، وتعبر عن تكريس اللغة العربية كركن رئيسي في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للمستقبل، للارتقاء باللغة العربية وتشجيع المبادرات التي تسهم في تطويرها تعلمًا وتعليمًا وتخطيطًا وفكرًا واستخدامًا».

وأكد سعادته الحرص على تعزيز حضور اللغة العربية كلغة حية تتجدد وتتطور بمواكبة المتغيرات العصرية، وإبراز المبادرات الناجحة وتكريمها في فئات الجائزة المختلفة لتمكين العاملين في ميدان اللغة العربية من الاستفادة منها، إلى جانب نشر الوعي بأهمية المبادرات الشخصية والمؤسسية الساعية إلى تطوير اللغة العربية، بما يعكس مكانة دولة الإمارات وموقعها كمركز للامتياز باللغة العربية. داعيًا المهتمين باللغة العربية والباحثين والمتخصصين إلى المشاركة بأفكارهم المستقبلية للعمل سويًا على تعزيز حضور اللغة العربية.

فئات وشروط التقديم

ويشترط للمشاركة في الجائزة ألا تكون المبادرات والمشاريع المقدمة قد سبق اعتمادها كمشاريع جامعية أو حصل صاحبها على درجة علمية، وألا يكون المتقدم قد شارك بأكثر من عمل واحد في نفس فئة الجائزة.

وتتضمن فئات الجائزة: أفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية وتعلمها في التعليم المبكر، وأفضل مبادرة للتعليم باللغة العربية في التعليم المدرسي (من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر)، وأفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأفضل تطبيق ذكي للغة العربية ونشرها، وأفضل مبادرة لمعالجة اللغة العربية تقنيًا، وأفضل عمل باللغة العربية في وسائل الإعلام الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي، وأفضل مبادرة لخدمة اللغة العربية في وسائل الإعلام، وأفضل مبادرة في السياسة اللغوية والتخطيط، وأفضل مشروع تعريب أو ترجمة، وأفضل عمل فني أو ثقافي أو فكري لخدمة اللغة العربية، وأفضل مبادرة لتعزيز ثقافة القراءة وصنع مجتمع المعرفة.

ويمكن للراغبين في معرفة المزيد عن جائزة محمد بن راشد للغة العربية أو للراغبين في التسجيل زيارة الرابط التالي في موعد أقصاه 15 أغسطس 2023: https://arabicaward.ae/

حقائق وأرقام

وحققت الدورات السابقة لجائزة محمد بن راشد للغة العربية نجاحًا لافتًا ومشاركة واسعة من العديد من الأفراد والمؤسسات من مختلف أنحاء العالم، حيث وصل إجمالي المشاركات على مدى تاريخ الجائزة إلى 7273 مشاركة، وبلغ عدد الفائزين الذين تم تتويجهم خلال عمر الجائزة 49 فائزًا، فيما استقطبت الدورة السابقة أكثر من 1300 مشاركة. وتتيح الجائزة للمشاركين من الأفراد وفرق العمل والمؤسسات اختيار فئة من أصل 11 فئة تندرج تحت 5 محاور رئيسية.

والجدير بالذكر أن الجائزة تأتي ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- للنهوض باللغة العربية ونشرها واستخدامها في الحياة العامة، وتسهيل تعلمها وتعليمها، وتُعد أرفع جائزة تقديرية لجهود العاملين في ميدان اللغة العربية، أفرادًا ومؤسسات، إضافة إلى تعزيز مكانة اللغة العربية وتشجيع العاملين على نهضتها.